أخبار سياسيةأخبار عالمية

أميركا لإسرائيل: لا تردّوا.. اتركوا لنا هذه المهمة

طلبت الولايات المتحدة من إسرائيل عدم الرد على الهجمات الحوثية التي تستهدفها، وفقا لصحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية.

ونقل تقرير الصحيفة عن مسؤولين أميركيين، قولهم إن الولايات المتحدة طالبت إسرائيل بإفساح المجال للجيش الأميركي للرد على هجمات الحوثيين، عبر قواعده وسفنه في المنطقة.

وأوضحت المسؤولون أن واشنطن لا تريد ردا إسرائيليا على الحوثيين في اليمن، لأن ذلك “قد يعني انخراطها في صراع أوسع ضد أذرع إيران في الشرق الأوسط”.

وتحارب إسرائيل على جبهتين، جنوبية ضد قطاع غزة وهدفها المعلن “القضاء على حركة حماس وتحرير الرهائن الذين تحتجزهم”، وشمالية ضد حزب الله وفصائل أخرى في لبنان.

ويشن الحوثيون ضربات بواسطة طائرات مسيّرة وصواريخ تستهدف إسرائيل، منذ بدأت قصفها العنيف على قطاع غزة في أعقاب هجوم حماس المباغت عليها في السابع من أكتوبر الماضي.

كما استهدف الحوثيون سفنا تجارية تابعة لحلفاء إسرائيل في البحر الأحمر.

وكانت واشنطن أعلنت مساعيها لإنشاء قوة عسكرية دولية لحماية الملاحة في البحر الأحمر، بعد تكرار الهجمات الحوثية على السفن في المنطقة.

والأربعاء تبنت الجماعة اليمنية هجمات جديدة على إسرائيل، بعدما أعلن الجيش الإسرائيلي أنه اعترض صاروخا فوق البحر الأحمر.

وجاء في بيان للحوثيين نشر على منصات التواصل الاجتماعي، أن الجماعة أطلقت “دفعة من الصواريخ البالستية على أهداف عسكرية” لإسرائيل في إيلات، المطلة على البحر الأحمر.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، أنه “تم التعرف على صاروخ أرض أرض في اتجاه إسرائيل، واعتراضه في منطقة البحر الأحمر”، وأضاف أن “الهدف لم يدخل إسرائيل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock