أخبار سياسيةأخبار محلية

البابا تواضروس: نسعى لقانون أحوال شخصية موحد لكل المسيحيين فى مصر

قال قداسة البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن الكنيسة يوجد بها مجلس يسمى المجلس الإكليريكى للأحوال الشخصية، وهذا المجلس هو المسئول عن موضوعات الانفصال أو بطلان الزواج، وكان مسئول عن هذا المجلس الأنبا بولا مطران طنطا وكان يزور العالم أجمع ويبذل مجهود فوق الوصف، لذلك قسمت الكنيسة المجلس إلى 6 مجالس إقليمية فأصبح هناك مجلس في أمريكا ومجلس في أووربا ومجلس لأسيا وأستراليا و 3 مجالس داخل مصر فى وجه بحرى وإسكندية ومجلس للقاهرة ومجلس للصعيد

وأضاف قداسة البابا خلال تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع” أن الكنيسة تسعى لأن يكون كل المسيحيين فى مصر لهم قانون واحد وهذا الأمر أخذ مجهود كبير فالكنيسة الكاثوليكية رئاستها خارج مصر فى روما، والكنائس البروتستانتية موجودة حول العالم، والكنيسة القبطية رئاستها فى مصر، ومثال على ذلك الكنيسة الكاثوليكية لا يوجد في ألفاظهم كلمة طلاق، ولذلك أخذ مناقشة قانون الأحوال الشخصية وقت طويل ليتم تقديمه في شكل قانون واحد، وتم الاتفاق على أن بعض النقاط يسرى عندها أن هذا البند لا يسرى على الكاثوليك أو هذا البند يهم الأرثوذكس والكاثوليك ولا يهم البروتستانت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock