صحة و جمال

الباذنجان.. أفضل أكلة “صيامى” غنية بالألياف والفوائد

 الباذنجان الشهى، أحد أهم الخضراوات الصحية الداكنة اللون، التي تمد الجسم بعدد لا محدود من العناصر والفيتامينات الصحية، ونحن في أيام “صوم الميلاد” الذى بدأه الأقباط منذ يوم الخامس والعشرين من شهر نوفمبر، ويستمر حتى السابع من شهر يناير عام 2024، يعد الباذنجان أحد أهم وأبرز البدائل الغذائية الصحية، التي يمكن أن تمد جسم الصائم بما يحتاج، لاحتوائه على كم كبير من الفائدة، يسهل تناول الباذنجان، كما يسهل على الجسم هضمه وامتصاصه.

يمكنك شواء الباذنجان، أو طهيه مع الطعام، أو سلقة أو تحميره، فخيارات الباذنجان كثيرة ومتعددة، وكلها لذيذة لمذاقه المميز، ووفقا لتقرير نشر في موقع real sample  فإنه يحتوى على  كم كبير من مضادات التأكسد الصحية، التي تحافظ على سلامة الجسم وشبابه وحيويته، ويعزز من دفاعات الجسم ضد المرض، وبقاوم سموم الجسم، ويعزز من صحة القلب.

ويحتوى الباذنجان أيضا على كم كبير من الالياف الصحية، والتي تشعرك لفترة طويلة بالامتلاء دون الشعور بإنتفاخ المعدة، فضلا عن أنه يعزز من سلامة الجهاز الهضمى والعملية الهضمية بشكل عام، فضلا عن تعزيزها للإخراج بشكل صحى دون مشكلات، يحافظ الباذنجان على مستويات الضغط، مما يجعله من أهم الأكلات الصحية التي تعمل على ضبط معدلات السكر في الدم، ولذا فهو أفضل الخيارات الصحية التي يمكن إدخالها في نظامك الغذائي بشكل عام، وفى أيام الصوم بشكل خاص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock