أخبار سياسيةأخبار محلية

رئيس الهيئة الوطنية يعلن نتيجة الانتخابات اليوم بحضور أعضاء مجلس الإدارة والجهاز التنفيذى.. الهيئة تخطر الرئيس الفائز رسميا وتهنئه بمنصبه الجديد.. ورئيس الجمهورية يؤدى القسم أمام مجلس النواب

يعلن مجلس إدارة الهيئة الوطنية للانتخابات، برئاسة المستشار حازم بدوي، نائب نائب رئيس محكمة النقض، اليوم الاثنين مؤتمرًا صحفيًا في تمام الساعة الثانية ظهرا، بقاعة المؤتمرات بمدينة نصر، للإعلان عن نتيجة الانتخابات الرئاسية، وذلك في ضوء ما تقدم ذكره وما يتضمنه الجدول الزمني للعملية الانتخابية. 

وتتخذ الهيئة الوطنية للانتخابات، عدة إجراءات بعد الإعلان عن النتيجة، فتقوم بحفظ كافة الأوراق الانتخابية وإخطار المرشح الرئاسي الفائز رسميًا بفوزه وتهنئته بمنصبه الرئاسي.

وينص قانون الانتخابات الرئاسية على أن يُعلن انتخاب رئيس الجمهورية بحصول المرشح علي الأغلبية المُطلقة لعدد الأصوات الصحيحة، وهو ما يعنى أن الهيئة الوطنية ستعلن في يوم 18 ديسمبر اسم المرشح الفائز بنتيجة الانتخابات الرئاسية، الذى يحصل على 50+1 من عدد الأصوات الصحيحة.

وعن موعد بدء مدة ولاية المرشح الرئاسي الفائز في الانتخابات الرئاسية 2024، فقد نصت المادة 140 من دستور مصر المعدل عام 2019 على أن “يُنتخب رئيس الجمهورية لمدة ست سنوات ميلادية، تبدأ من اليوم التالي لانتهاء مدة سلفه، ولا يجوز أن يتولى الرئاسة لأكثر من مدتين رئاسيتين متتاليتين”.

كما نصت المادة الانتقالية من التعديلات الدستورية رقم 241 مكرراً على أن “تنتهى مدة رئيس الجمهورية الحالي بانقضاء ست سنوات من تاريخ إعلان انتخابه رئيساً للجمهورية في 2018، ويجوز إعادة انتخابه لمرة تالية”.

وبالعودة الى التاريخ الذى أعلنت فيه الهيئة الوطنية للانتخابات، عام 2018 فوز المرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي بمنصب رئيس الجمهورية الذى يوافق 2 أبريل 2018، فأنه وفقا للنصوص الدستورية يعنى أن تبدأ مدة رئيس الجمهورية الجديد يوم 3 إبريل 2024 المقبل، وذلك مع انتهاء مدة الرئاسة السابقة التي أجريت 2018، والتي بدأت في 2 إبريل 2018.

وطبقا للدستور فأن رئيس الجمهورية هو رئيس الدولة، ورئيس السلطة التنفيذية، يرعى مصالح الشعب ويحافظ على استقلال الوطن ووحدة أراضيه وسلامتها، ويلتزم بأحكام الدستور ويُباشر اختصاصاته على النحو المبين به.

ويشترط أن يؤدي رئيس الجمهورية، قبل أن يتولى مهام منصبه، أمام مجلس النواب اليمين الآتية: “أقسم بالله العظيم أن أحافظ مخلصاً على النظام الجمهورى، وأن أحترم الدستور والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الوطن ووحدة وسلامة أراضيه”. ويكون أداء اليمين أمام الجمعية العامة للمحكمة الدستورية العليا في حالة عدم وجود مجلس النواب.

الجدير بالذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي قد أدى اليمين الدستورية أمام مجلس النواب يوم 2 يونيو 2018 بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية 2018.

وأعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات، أنها لم تتلق أية طعون من المرشحين في الانتخابات الرئاسية أو وكلائهم، على القرارات الصادرة من اللجان العامة بشأن عملية الاقتراع، خلال الموعد المقرر لهذا الإجراء، والمُحدد في الجدول الزمني للعملية الانتخابية طيلة الخميس  الماضي الموافق 14 ديسمبر الجاري.

وأضافت الهيئة في بيان صادر عنها، أن اللجان العامة على مستوى الجمهورية، لم تتلق بدورها أية تظلمات من المرشحين أو وكلائهم، في شأن كافة المسائل التي تتعلق بعملية الاقتراع، خلال المواعيد المقررة والمحددة ببداية أيام الاقتراع وحتى انتهاء أعمال الفرز وإعلان الحصر العددي للأصوات بكل لجنة عامة.

ووفقا للجدول الزمنى للانتخابات الرئاسية بدأت الجمعة الماضية. فترة البت في الطعون المقدمة للهيئة الوطنية للانتخابات، في قرارات اللجان العامة، والتي استمرت لمدة يومي الجمعة والسبت الموافقين 15 و16 ديسمبر 2023، وتعلن النتيجة النهائية وتنشر فى الجريدة الرسمية اليوم الاثنين.

وتسلمت الهيئة الوطنية للانتخابات نتائج فرز الأصوات التى أدلى بها الناخبون فى المحافظات بالانتخابات الرئاسية 2024، والتى تم ضمها نتائج المصريين بالخارج إليها وإعلان النتيجة النهائية للانتخابات الرئاسية.

يذكر أن المستشار أحمد بندارى مدير الجهاز التنفيذى للهيئة الوطنية للانتخابات ورئيس غرفة العمليات المركزية أكد في وقت سابق أن نسبة المشاركة فى الانتخابات الرئاسية 2024، ستكون نتيجة تاريخية بفضل الاقبال الكثيف من جانب المواطنين على لجان التصويت.

وتعد الانتخابات الرئاسية 2024، خامس انتخابات تعددية بين أكثر من مرشح منذ عام 2005 وحتى الآن وثالث انتخابات تنافسية وتعددية بعد ثورة 30 يونيو 2013، والتي يحق لـ67 مليون مواطن التصويت فيها.

وأجريت الانتخابات الرئاسية، في 11 ألف و631 لجنة فرعية تحت إشراف قضائي كامل بلغ نحو 15 ألف قاض.

وصرحت الهيئة لـ 24 سفارة بعدد ممثلين 67 دبلوماسيا لأعمال المتابعة في الانتخابات الرئاسية، كما تم اعتماد 14 منظمة دولية بعدد 220 متابعا، إلى جانب تسجيل 62 منظمة مجتمع مدني محلية بعدد 22 ألفا و 340 متابعا لها.

ووصل عدد المتابعة الإعلامية للانتخابات الرئاسية 528 متابعا دوليا عن 115 وسيلة إعلامية وصحفية، إلى جانب 70 وسيلة إعلامية وصحفية محلية صدرت تصاريح لـ 4218 صحفيا وإعلاميا لها.

واستحدثت الهيئة الوطنية للانتخابات لجان اقتراع للوافدين والمغتربين بين المحافظات، بعدما تلقت العديد من الطلبات والاستفسارات بهذا الشأن، لتمكين الناخبين من خارج الموطن الانتخابي من الإدلاء بأصواتهم وإعمال حقوقهم الدستورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock